فـن وإبـداع كافيـه
script language="JavaScript" src="http://www.akhbarak.net/linkup.php?linkup=1&articleColor=black&dateColor=red&sourceColor=black&sources[]=1&sources[]=2&sources[]=3&sources[]=4&sources[]=5&sources[]=6&sources[]=7&sources[]=8&sources[]=9&sources[]=16&sources[]=17&sources[]=19&sources[]=20&sources[]=48&sources[]=35&sources[]=46&sources[]=29&sources[]=23&sources[]=24&sources[]=45&sources[]=33&sources[]=32&sources[]=47&sources[]=25&sources[]=34&sources[]=36&sources[]=38&sources[]=43&sources[]=44&sources[]=49&sources[]=50&sources[]=51&sources[]=52&sources[]=53&sources[]=54&sources[]=55&sources[]=56&sources[]=27&sources[]=57&sources[]=58&sources[]=59&sources[]=26&sources[]=61&sources[]=60&sources[]=63&sources[]=62&sources[]=64&sources[]=65§ions[]=6§ions[]=15§ions[]=1§ions[]=2§ions[]=3§ions[]=4§ions[]=5§ions[]=7§ions[]=24"></script><br><a href="http://www.akhbarak.net">http://www.akhbarak.net</a>

فـن وإبـداع كافيـه

منتدى يناقش المعلومات الثقافية في كل المجالات الفنية برنامج فن وإبداع الحاصل على جائزة أحسن مخرج في مهرجان الإذاعة والتليفزيون عام 1998
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول
منتدى فن وابداع كافية يرحب بكم ويتمنى لكم قضاءاحلى الأوقات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» العلاقة بين لغة السينما والتليفزيون
الأحد 27 يونيو - 18:28:36 من طرف ميدياجينت

» أنغام - أتمناله الخير
الثلاثاء 15 ديسمبر - 20:54:27 من طرف Admin

» السيناريو - من هو السينارست أو كاتب السيناريو
الخميس 10 ديسمبر - 18:45:04 من طرف Admin

» من هـو المـونتــير
الخميس 10 ديسمبر - 18:32:47 من طرف Admin

» السينما صامتة
الخميس 10 ديسمبر - 18:30:25 من طرف Admin

» نشأةُ السينما العربية وتطورها
الخميس 10 ديسمبر - 18:25:05 من طرف Admin

» أسرار طبخ الأرز
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:57:42 من طرف Admin

» كبة البرغل
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:56:42 من طرف Admin

» شاورمة الدجاج (الفراخ )
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:52:20 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط فـن وإبـداع كافيـه على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط فـن وإبـداع كافيـه على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
علاء حمدى
 
el3tre_9
 
mido_barca
 
ميدياجينت
 

شاطر | 
 

 أعرف بلدك - نهر النيل العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 14/11/2009
عدد المساهمات : 188
نقاط : 601
العمر : 74

مُساهمةموضوع: أعرف بلدك - نهر النيل العظيم   الأحد 29 نوفمبر - 16:08:40

جولة مع النيل
وقف التلاميذ ومعهم زملاء آخرين وبعض أساتذتهم فى الجغرافيا والتاريخ يتأملون سير النهر ، حيث كانوا يقفون على كورنيش النيل فى منطقة حلوان ، حيث يجرى النيل هادئاً مبتسماً حاملاً الخير والبشر والحيوية ، وحاملا الحياة معه لسكان الوادى .
ولاحظ البعض أن مياه النيل تجرى صافية فقالوا لأستاذهم :
- هل تكون مياه النيل دائماً صافية هكذا يا أستاذ ؟
أجاب :
- لا .. فالنيل يكون صافياً فى هذه الأيام فقط ، أيام فصل الشتاء أما فى فصل الصيف والخريف ، فيكون لون المياه مائلاً إلى الحمرة ، ذلك بسبب الطمى الذى يحمله من هضبة الحبشة ، وإن كان هذا الطمى قد خف كثيراً بسبب احتجازه خلف السد العالى ، حيث يترسب الطمى فى بحيرة ناصر الكبرى جنوب هذا السد .
فالأمطار حين تنزل على هضبة الحبشة تجرف معها بعض ذرات الصخور السمراء وتنحت هذه الصخور حاملة معها بعض هذه الذرات فيتغير لون المياه إلى الأسود أو الأحمر الداكن .
أما عن هذه الصخور الموجودة فى هضبة الحبشة ، فهي عبارة عن بازلت وجرانيت ( جرانيت وردى وبازلت أسود) ، أما هذا الطمى فله أهمية قصوى فى تجديد شباب التربة التى نزرعها ، فهو يغنيها ويخصبها ويقوى بنائها ، كالفيتامينات والبروتينات بالنسبة لجسم الإنسان .
وتساءل التلاميذ أيضاً :
- لماذا نجد المياه قليلة هذه الأيام بالرغم من أننا فى فصل الشتاء ؟
فيرد الأستاذ :
- تختلف كمية المياه من الصيف إلى الشتاء ،فالأمطار التى تسقط على هضبة الحبشة ، وتعتبر المصدر الأول للمياه ، تبدأ فى شهر مايو حيث تسقط بغزارة شديدة ويستمر سقوطها طوال فصل الصيف ، عكس ما يسقط فى وادى مصر من أمطار فى فصل الشتاء ، لهذا تكون مياه النيل قليلة فى فصل الشتاء عكس بقية العام .
فتعجب لهذا التلاميذ ، وجاء الأتوبيس النهرى ، فاتجهوا اليه فى نظام وركبوا ، وجلسوا فى أماكنهم وهم يتأملون عن قرب شديد مياه النهر العظيم من خلال النوافذ ، وراح بعضهم يتساءل :
- لكن .. كيف نعرف الزيادة والنقصان فى نهر النيل يا أستاذ ؟!
ابتسم المدرس وقال :
- سؤال مهم حقا ، بعد قليل سنصل إلى أهم مقياس لمياه نهر النيل وهو مقياس الروضة وهو مقياس شهير ، وعلى فكرة ، لقد أقيم على طول مجرى النهر عدة مقاييس ، بلغت نحو 140 مقياساً ، لنتعرف من خلالها ما تسجله من أى زيادة أو نقصان فى مياه النيل.
والمقياس عبارة عن عمود يصنع من الرخام ، مدرج بأرقام ، يقام فى الماء على جانب النهر بقرب الشاطئ ، وتقرأ المقاييس يومياً ، وترسل فوراً إلى وزارة الرى ، لتحدد بدقة حركة سير المياه .
هذه المقاييس مثبتة على طول النهر ودائمة وأشهرها ، كما قلت ، مقياس الروضة بحى المنيل بالقاهرة .
وانطلق الأتوبيس النهرى ، يشق مياه النهر ، منطلقاً فى اتجاه الشمال نحو القناطر الخيرية ، وعندما شاهد التلاميذ بعض الأسماك وهى تتقافز على سطح المياه ، ولاحظ المدرس اهتمامهم الشديد بها قال لهم :
- إن نهر النيل ليس مجرد مياه للرى أو الشرب فقط ، بل هو مكان طبيعى لتربية الأسماك ، ففيها على سبيل المثال أسماك : البلطى - الوقار - السلمون - الثعابين النيلية ، كما يعيش فى نهر النيل بعض الحيوانات العجيبة خاصة فى نهر النيل الجنوبى مثل : " فرس النهر" الذى نسميه فى مصر " سيد قشطة" والذى ترونه فى حديقة الحيوانات ، وهناك التمساح النيلى ، الذى يعيش بكثرة فى الأدغال والأحراش المائية، جنوب السودان .
ولكن لا توجد فى مصر هذه الحيوانات الآن ، لوجود السد العالى وخزان أسوان ، فهما لا يسمحان لمثل هذه الحيوانات بالعبور إلى نهر النيل داخل مصر .
وتساءل التلاميذ عن اتساع عرض النهر عند نقطة معينة ، وسألوا المدرس :
- هل يكون النهر بمثل هذا العرض حتى مصبه فى البحر المتوسط ؟!
فقال لهم المدرس :
- نهر النيل يتفرع بعد القاهرة إلى فرعين رئيسيين :
الأول : فرع رشيد من جهة الغرب ، والثانى فرع دمياط من جهة الشرق ، ويصب كل منهما فى البحر المتوسط حيث تختلط المياه العذبة بمياه البحر المالحة .
وبالطبع يتفرع كل من فرع دمياط وفرع رشيد إلى العديد من الفروع الصغيرة ، فيما نطلق عليه أسماء : الرياحات ( جمع رياح) والترع والقنوات ، وتتوزع منها المياه على مختلف أرض مصر لريها وزراعتها ..
فالرياح : هو الذى يأخذ المياه مباشرة من النهر الأصلى ويغذى به الترع الأصغر منه ، وهناك الرياح التوفيقى الذى يروى الأرض التى تقع شرق فرع دمياط ، وتخرج منه ترعتا بحر موسى والبحر الصغير ، وهناك الرياح المنوفى الذى يروى الأرض الواقعة بين فرعى النيل ، ويتفرع منه بحر شبين ، وهناك الرياح البحرى الذى يروى الأراضى الواقعة غرب فرع رشيد ..
أما الترع فهى التى تأخذ مياهها من الرياحات وتغذى به القنوات الأصغر منها ، مثل ترعة الاسماعيلية والتى تبدأ من القاهرة وتتجه إلى فرعين : فرع إلى بورسعيد وآخر إلى السويس ، وهناك ترعة المحمودية ، وتبدأ من رشيد وتجرى حتى تصل إلى الاسكندرية وتروى أراضى محافظة البحيرة ، وهناك ترعة السوهاجية ، وتأخذ مياهها من النيل مباشرة عند محافظة سوهاج لتروى أراضى أسيوط وسوهاج ، أما ترعة الابراهيمية فتأخذ مياهها من النيل أيضا عند قناطر اسيوط وتروى معظم أراضى مصر الوسطى ، إنها شبكة من الترع يا أصدقائى لرى كل أراضى مصر وهى أثر من آثار الحضارة الحديثة فى بلادنا حيث شقت هذه الترع لتنظيم الرى منذ عهد محمد على وحتى الآن .
فاندهش التلاميذ ، لهذه الشبكة الكبرى التى تتفرع عن نهر النيل وراحوا يتأملون من جديد مياه النهر ، ولاحظوا الاتوبيس النهرى ينطلق أسفل كوبرى قصر النيل بالقاهرة ، فسألوا :
- وهذه الكبارى لاشك أنها عظيمة النفع والفائدة ، أليس كذلك يا أستاذ ؟
- نعم ، على فكرة ، يوجد على نهر النيل كبارى كثيرة أقيمت ليعبر الناس فوقها من ضفة إلى أخرى ، وتعبر فوقها المواصلات العامة والخاصة كالقطارات والسيارات .. الخ .
ومن أهم الكبارى فى الوجه البحرى : كوبرى القناطر الذى سنراه بعد قليل ، وكوبرى بنها ، وكوبرى زفتى الذى يصل بين مدينتين وهما : زفتى وميت غمر والذى فرقهما النيل ووصلهما الكوبرى ، وكوبرى طلخا الذى يربط بين المنصورة وطلخا ، وكوبرى كفر الزيات وكوبرى دسوق وغيرها ..
أما أهم كبارى القاهرة والجيزة ، فأشهرها كوبرى امبابة وكوبرى أبو العلا وكوبرى 6 أكتوبر ، وكوبرى قصر النيل وكوبرى الملك الصالح وكوبرى الجامعة وكوبرى الجلاء وكوبرى الزمالك ، وعلى فكرة ، كل الكبارى المقامة بالعاصمة على فرعى النيل اللذين يحيطان بجزيرة الزمالك والروضة ، ما عدا كوبرى امبابة فهو مقام على نهر النيل عند روض الفرج .
وبعض هذه الكبارى يتم فتحها لمرور السفن الشراعية من اسفلها وذلك إما فى وقت متأخر من الليل أو فى ساعة معينة بالنهار .
وتهتم بصيانة هذه الكبارى وزارة الأشغال والموارد المائية بالتعاون مع هيئة الطرق والكبارى المصرية .
ووصل الأتوبيس النهرى إلى مرحلة النهاية فى القناطر الخيرية ، فوجد التلاميذ القناطر عبارة عن عيون ضخمة تتدفق منها المياه وفوقها طرق تستخدم لعبور الناس والسيارات والدواب ، وأمام العيون بوابات ضخمة تحجز المياه خلفها ويتم فتحها عند الحاجة لهذه المياه للرى ..
فتساءل التلاميذ :
اذا كانت هذه هى القناطر بضخامتها فماذا تكون ضخامة السد العالى ؟
فأجابهم أستاذهم :
- القناطر الخيرية التى نقف أمامها الآن مقامة منذ نحو قرنين من الزمان ، أما الآن فتوجد قناطر إسنا وهى من الضخامة لدرجة أنها تبلغ ضعفى هذه القناطر ، أما عن خزان أسوان وقناطر إسنا وقناطر نجع حمادى وأسيوط ، وقناطر أخرى فى الدلتا ، فهى كلها بغرض حجز مياه النيل للاستفادة منها عند الضرورة ولتفادى خطر الفيضانات ، والقناطر إذن هى لتنظيم عملية الرى ، تفتح وتغلق وقت الحاجة ، حتى تصل المياه الى المستوى المطلوب وحسب الخطة المعمولة للرى .
أما السد العالى ، فهو أعظم إنجاز مصرى فى القرن العشرين ويعد أكبر السدود التى أقيمت على النيل حتى الآن ، بل أعظم السدود فى منطقة الشرق الأوسط كلها ، وبه تتجلى إرادة المصريين وسواعدهم ، التى تحدت إرادة الاستعمار .
ويقع خلف السد العالى بحيرة ناصر ، وهى أكبر بحيرة صناعية فى العالم ، ويطلق عليها بحيرة السد العالى أو بحيرة ناصر نسبة إلى الزعيم المصرى جمال عبد الناصر .
وتتولد من السد العالى نصف الطاقة الكهربائية التى تحتاجها مصر فضلا عن عمل السد الأساسى وهو التقليل من آثار الفيضان الذى كان يغرق القرى والحقول قبل بناء السد ، كما يعمل على حماية مصر - بإذن الله تعالى - من خطر الجفاف ، الذى عانت منه بعض بلاد أفريقيا .
فازداد إعجاب التلاميذ من عظمة النهر ، وتساءل تلميذ :
- لقد شاهدت منازل خشبية على ضفاف النيل فماذا عن هذه المنازل ؟
فأجاب الأستاذ :
- الناس أحبوا النهر ، كأنما أرادو الالتصاق به كالأسماك لا يحبون مفارقته ، ولهذا أقاموا لهم مساكن فوق سطحه ، أطلقوا عليها اسم عوامات وربطوها بضفتيه عند أماكن معينة ..
واستطرد الأستاذ :
- ولا تتعجب يا بنى ، فأغلب آثار المصريين بنيت على ضفاف النيل ، فالأهرامات وأبو الهول كانت قريبة جدا من النيل قديما ، ومعبد أبو سمبل فى أسوان ومعابد الأقصر كلها أقيمت على النيل أو قريبة منه ، أما عن هذه العوامات السكنية ، فهى كالسفن الكبيرة أقيمت على ضفتى النهر وتتربط بالضفة عن طريق حبال أو جنازيز حديدية ، وهى بالفعل تشوه جمال النيل .
واستمتع الأطفال برحلتهم النيلية وقضوا يوما رائعا بين الطبيعة الخلابة فى القناطر ، وعلى ضفاف النهر .
وفى أثناء عودتهم شاهدوا بعض الناس يلقون الحيوانات النافقة فى النيل ، بينما شاهدوا آخرين يغسلون الخيول والحمير والأغنام فى النهر، فتعجبوا واستنكروا ، فقال الأستاذ :
- المصريون القدماء كانوا حريصين على نظافة مياه النهر حتى أنهم نقشوا على جدران معابدهم وكتبوا : أنه فى يوم الحساب يقول المصرى لربه نافيا عن نفسه ارتكاب تهمة وجريمة كبيرة :
" أنا لم ألوث النهر "
ذلك لأن المحافظة على نظافة النهر كانت من أهم أسباب الحساب والنجاة من العقاب عند المصريين القدماء .
نعم .. لابد أن نحافظ على مياه نهر النيل من التلوث ، والقانون يمنع إلقاء الفضلات والنفايات والملوثات المختلفة فى المجرى حتى لا يتلوث وتشوبه الشوائب وتنتشر فيه البكتريا والفيروسات والكيماويات ، والمبيدات السامة التى تقضى على الأسماك وتهدد صحة الانسان والحيوان ، وتضر بالنبات أيضا أبلغ الضرر .
والدولة تعمل مافى وسعها لعدم إلقاء الصرف الصحى والصرف الزراعى، ونفايات المصانع والمخلفات المختلفة فى نهر النيل ، وعلينا جميعا مساعدة الدولة فى ذلك .
وعاد التلاميذ من رحلتهم النيلية مسرورين مبتهجين يرددون الأغانى والأناشيد الجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://artccafee.cinebb.com
 
أعرف بلدك - نهر النيل العظيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فـن وإبـداع كافيـه :: المعلومات العامة :: مصر بلدك تعرف إليها وأفتخر-
انتقل الى: