فـن وإبـداع كافيـه
script language="JavaScript" src="http://www.akhbarak.net/linkup.php?linkup=1&articleColor=black&dateColor=red&sourceColor=black&sources[]=1&sources[]=2&sources[]=3&sources[]=4&sources[]=5&sources[]=6&sources[]=7&sources[]=8&sources[]=9&sources[]=16&sources[]=17&sources[]=19&sources[]=20&sources[]=48&sources[]=35&sources[]=46&sources[]=29&sources[]=23&sources[]=24&sources[]=45&sources[]=33&sources[]=32&sources[]=47&sources[]=25&sources[]=34&sources[]=36&sources[]=38&sources[]=43&sources[]=44&sources[]=49&sources[]=50&sources[]=51&sources[]=52&sources[]=53&sources[]=54&sources[]=55&sources[]=56&sources[]=27&sources[]=57&sources[]=58&sources[]=59&sources[]=26&sources[]=61&sources[]=60&sources[]=63&sources[]=62&sources[]=64&sources[]=65§ions[]=6§ions[]=15§ions[]=1§ions[]=2§ions[]=3§ions[]=4§ions[]=5§ions[]=7§ions[]=24"></script><br><a href="http://www.akhbarak.net">http://www.akhbarak.net</a>

فـن وإبـداع كافيـه

منتدى يناقش المعلومات الثقافية في كل المجالات الفنية برنامج فن وإبداع الحاصل على جائزة أحسن مخرج في مهرجان الإذاعة والتليفزيون عام 1998
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول
منتدى فن وابداع كافية يرحب بكم ويتمنى لكم قضاءاحلى الأوقات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» العلاقة بين لغة السينما والتليفزيون
الأحد 27 يونيو - 18:28:36 من طرف ميدياجينت

» أنغام - أتمناله الخير
الثلاثاء 15 ديسمبر - 20:54:27 من طرف Admin

» السيناريو - من هو السينارست أو كاتب السيناريو
الخميس 10 ديسمبر - 18:45:04 من طرف Admin

» من هـو المـونتــير
الخميس 10 ديسمبر - 18:32:47 من طرف Admin

» السينما صامتة
الخميس 10 ديسمبر - 18:30:25 من طرف Admin

» نشأةُ السينما العربية وتطورها
الخميس 10 ديسمبر - 18:25:05 من طرف Admin

» أسرار طبخ الأرز
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:57:42 من طرف Admin

» كبة البرغل
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:56:42 من طرف Admin

» شاورمة الدجاج (الفراخ )
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:52:20 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط فـن وإبـداع كافيـه على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط فـن وإبـداع كافيـه على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
علاء حمدى
 
el3tre_9
 
mido_barca
 
ميدياجينت
 

شاطر | 
 

 أعرف بلدك - محافظة شمال سيناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 14/11/2009
عدد المساهمات : 188
نقاط : 601
العمر : 74

مُساهمةموضوع: أعرف بلدك - محافظة شمال سيناء   الأحد 29 نوفمبر - 15:40:04

محافظة شمال سيناء
الموقع و المساحة
الموقع
تقع محافظة شمال سيناء فى الشمال الشرقى لجمهورية مصر العربية بين خطى طول 32،34 شرقا وخطى عرض 29، 31 شمالاً ، ويحدها شمالاً البحر المتوسط بطول 220 كم ، أما جنوباً فخط يمتد من جنوب ممر متلا حتى رأس النقب ويحدها من الشرق الحد السياسي لمصر مع فلسطين المحتلة أما غرباً فيمثل خط ممتد من ممر متلا جنوباً حتى بالوظة شمالاً .
لسيناء أهمية استراتيجية كبرى ( خاصة شمال سيناء ) حيث تمثل الحصن الشرقى لمصر وهو المعبر الذي عبرت منه معظم الغزوات التي استهدفت مصر سواء فى التاريخ القديم أو الحديث.
المساحة
وتبلغ مساحة شمال سيناء حوالى 27564 كم2 ويقدر عدد سكانها التقديرى بـ 306 ألف نسمة لعام 2002، يعيش 86.5% من السكان على الشريط الساحلى و تبلغ نسبة مساحة المراكز الساحلية 21.4 % من المساحة الكلية للمحافظة .
الاقتصاد
1- الزراعة :
تصل مساحة المحافظة إلى 6.6 مليون فدان تمثل المساحة الصالحة للزراعة منها حوالي 1.2 مليون فدان أما المساحة الفعلية المنزرعة تمثل 148 ألف فدان و تتوزع المساحات الزراعية على الخضر و البساتين و المحاصيل .
بالنسبة للخضر
تتفاوت المساحة بين المواسم الزراعية فيمثل الموسم الشتوي أكبر مساحة تصل إلى 9478 فدان يليه الموسم الصيفي 1868 فدان و يأتي الموسم النيلي الذي يمثل أقل مساحة تصل إلي 1374 فدان .
أما البساتين
يمثل الخوخ أكبر مساحة حيث تبلغ مساحته 61441 فدان يليه على الترتيب اللوز , الزيتون , التين , العنب ثم الموالح و النخيل يصل عدده إلي 343 ألف نخلة .
المحاصيل
يمثل محصول الشعير أكبر مساحة محصولية تصل إلي 16692 فدان و القمح 6388 فدان .
2- الثروة المعدنية و الحجرية
تتعدد الموارد التعدينية من رخام , زلط و رمال فيصل عدد محاجر الرخام إلي 42 محجر و حجم الاستغلال 12ألف م3 و الزلط 12 محجر و حجم استغلاله 523 ألف م3 , أما الرمال فعدد الحاجر 2 و حجم الاستغلال 450 ألف م3 .
3- الثروة السمكية
تتعدد مصادر صيد الأسماك فمنها بحرية و أخري بحيرية فيبلغ الإنتاج السنوي للأسماك من البحر حوالي 3982 طن أما الإنتاج من بحيرة البردويل فيبلغ 2801 طن سنويا .
4- السياحة



السكان و التقسيم الإداري
التقسيم الإداري
انضمت سيناء إلى الإدارة المحلية لأول مرة بالقرار الجمهوري رقم 811 لسنة 1974 كما صدر القرار الجمهوري رقم 84 لسنة 1979 بتقسيم شبه جزيرة سيناء الى محافظتي شمال وجنوب سيناء ،حيث تضم شمال سيناء: مراكز إدارية هي العريش - رفح - الشيخ زويد - بئر العبد - الحسنة - نخل ويدخل فى نظامها 82 قرية و 458 تابع .
التقسيم الإداري








رحلة في الصحراء لفك عقدة القمح
الحل في أرض الفيروز


ما إن يذكر القمح‏,‏ حتي تتزاحم علي الذاكرة عذابات ا لمصريين في طوابير العيش أمام نوافذ التوزيع‏,‏ تتوالي مشاهد انفلات الأعصاب وبهدلة الناس والأطفال‏,‏ ورائحة عرق الزحام الخانق‏.‏ ثم تهجم علي الذاكرة في كل مرة سيوف مقولة قديمة تقول مصر سلة غذاء العالم‏,‏ الآن أهل السلة يتشاجرون من أجل رغيف الخبز‏.‏ فعلي عكس تطور الأشياء وخاصة الزراعة أصابتنا انتكاسة غير طبيعية ضيعنا بها تراثا حضاريا كان من شأنه أن يضعنا في مقدمة دول العالم‏.‏
المفاجأة غير العادية في مسألة القمح في بلادنا أنها أزمة مرغوبة حكوميا وإن شئت قل مصنوعة‏,‏ ولكي تبرر الحكومة فعلتها إذا بها تلقي بالتهم الغريبة علي جموع الشعب والفلاح خاصة‏,‏ كأن تنتقد طريقة المصريين في كثرة أكل العيش وأنهم أكثر شعوب الدنيا أكلا للخبز‏,‏ بل أكثر من ذلك ظلما للفلاح اتهامه بأنه يقدم الخبز علفا للحيوانات‏,‏ حتي إن صح ذلك ألا يعني ارتفاع أسعار العلف بشكل جنوني‏.‏
إذن تبقي مشكلة القمح في مصر هي أم المشاكل‏,‏ لكن التصريحات والتأكيدات التي تحمل الأمل في كلام الدكتور أحمد الليثي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي تؤكد أننا علي شفا حل تلك المشكلة التي طال الحديث عنها سنوات طويلة ومؤلمة‏.‏
فقد قررت وزارة الزراعة البدء في زراعة صنفين جديدين من القمح يتميزان بزيادة الإنتاجية ومقاومة أمراض الحقل‏,‏ وهما‏Sad‏ جميزة‏10),‏ و‏(‏سخا‏94).‏ أيضا قرر د‏.‏ الليثي زيادة المساحة المخصصة لإنشاء مقر المركز الإقليمي لبحوث الصحراء علي ترعة السلام من‏500‏ إلي‏1000‏ فدان‏,‏ وذلك بهدف مضاعفة الأنشطة البحثية المنشودة‏.‏
الدكتور إسماعيل عبدالجليل رئيس مركز بحوث الصحراء أكد أنه سيتم عقد ورشة عمل في أوائل ديسمبر القادم يشار ك فيها خبراء من جميع التخصصات الهندسية والتخطيط العمراني والزراعة والري لدراسة شكل المدينة الزراعية الصحراوية‏,‏ و ذلك هو الحل الأمثل لإعادة توزيع السكان ومواجهة أزمة البطالة‏.‏ حل آخر قدمه وزير الزراعة عن طريق زيادة المساحة المنزرعة بالقمح بنسبة تتراوح ما بين‏%20-15‏ لكن ما صرح به محافظ شمال سيناء اللواء أحمد عبدالحميد في حوارنا معه‏,‏ مفاجأة كبيرة‏,‏ بل مفاجأة غير عادية من شأنها حل مشكلة رغيف الخبز في مصر‏,‏ فقد صرح قائلا‏:‏ زراعة وسط سيناء بالقمح تحقق الاكتفاء الذاتي‏,‏ حيث تمتلك شمال سيناء نصف مليون فدان صالحة جدا لزراعة القمح والشعير يمكنها أن تصبح سلة خبز المصريين‏.‏
تصريحات اللواءالمحافظ كانت حافزا لجولة في شمال سيناء‏,‏ نسمع أحاديث أهلها‏,‏ نري ما يفعلونه بعد أن قيل فيما يفعلون من زراعة الكثير‏.‏
السيدة واضحة مسلم سلامة‏-55‏ عاما‏-‏ إحدي البدويات التي نجحت في زراعة مساحة من الصحراء لتحقيق الاكتفاء الذاتي لأسرتها التي تركها زوجها بعد وفاته‏.‏ تقول و اضحة‏:‏ توفي زوجي وأصبحت مسئولة عن أسرتي وأولادي كبارا وصغارا‏,‏ وعددهم‏12‏ فردا‏,‏ وبصراحة شديدة ليست هناك أزمة علي الإطلاق في رغيف الخبز‏,‏ وها أنا قدمت حلا يمكن أن يسهم بل ويقضي علي مشكلة رغيف الخبز‏.‏
قمت باستصلاح وتسوية بسيطة لمساحة من الأرض ربما فدان أو أكثر‏,‏ المهم أن المساحة أخذت مني حوالي‏35‏ كيلوجراما من تقاوي القمح‏,‏ ألقيتها في الأرض وانتظرت المطر‏,‏ وهكذا‏.‏
وتضيف واضحة‏:‏ وبحسبة بسيطة يمكن القول إن ما أنفقته علي فدان القمح أقل من‏300‏ جنيه‏,‏ والنهاية أحصل علي حوالي طن من الدقيق الفاخر بعد طحن المحصول لنكتشف في النهاية أن تكلفة جوال الدقيق أقل من‏25‏ جنيها‏.‏
صابحة تجد الحل

التجربة الثانية بطلتها صابحة محمد سليم وهي لا تعتمد علي مياه الأمطار في زراعة القمح والشعير‏,‏ وإنما تعتمد علي أسلوب آخر‏.‏
تقول صابحة التي تركت شهادتها الجامعية والوظيفة الحكومية وفضلت العمل في حياكة وشغل الأثواب البدوية والمطرزات‏,‏ بالإضافة إلي زراعة الأرض‏:‏ المشكلة ليست في الحصول علي رغيف العيش‏,‏ بقدر ما هي لفت نظر المسئولين إلي وجود مساحات شاسعة من الأراضي في سيناء لم تستغل‏.‏
وعن تجربتها تقول‏:‏ أمتلك وزوجي خمسة أفدنة في منطقة بئر العبد التي نعيش فيها ونعتمد في عملية الري علي ما يسمي الثميلة والثميلة أسلوب لحفظ المياه‏,‏ وهي عبارة عن حفرة يبلغ عمقها مترا ونصف المتر‏,‏ وينتهي قطرها إلي عدة أمتار‏,‏ ويزداد العمق كلما ابتعدنا عن مياه شاطئ البحر أكثر من عشرة أمتار‏,‏ وتكفي حفرة قطرها متر لتلبية احتياجات أسرتي من مياه الشرب‏,‏ لذلك نقوم بحفر عدة هرابات أو ثميلات مختلفة لنستطيع ري القمح خمس مرات في الزرعة الواحدة حسبما يحتاج المحصول‏.‏
وتؤكد صابحة قائلة‏:‏ مياه الثميلة لا تنضب عند الأخذ منها‏,‏ بل تتجدد فهي مياه جوفية صالحة وقريبة من سطح الأرض‏,‏ ومتوافرة جدا ولا تستغرق وقتا طويلا لتعود إلي نفس معدلها السابق ونطلق علي هذه العملية اسم الترز وهي لغة بدوية تعني تجمع المياه ببطء بعد كل استهلاك‏.‏
وتضيف‏:‏ إن الزراعة في منطقتنا تسير ببطء شديد بالمقارنة بمناطق وسط سيناء‏,‏ وتتكلف أكثر‏,‏ فالفدان يتكلف‏400‏ جنيه ليصبح سعر جوال الدقيق‏100‏ كيلوجرام حوالي‏40‏ جنيها‏,‏ وللأسف الشديد بالرغم من وجود التكنولوجيا الحديثة حاليا بمختلف المحافظات إلا أنها غائبة عن صحراء سيناء‏.‏
وتناقش صابحة مشكلة أخري تتعلق بالصحراء قائلة‏:‏ إذا كانت تكلفة توصيل الكهرباء للمناطق الزراعية مكلفة جدا‏,‏ فهناك أسلوب آخر أكثر فاعلية وأقل تكلفة وهو استخدام الطاقة الشمسية لكهربة الآبار والري مباشرة‏,‏ لاسيما أن محافظة شمال سيناء منتجع دائم لسطوع الشمس طوال العام‏,‏ حيث تصل إلي أكثر من ثلاثة آلاف ساعة في العام‏,‏ مما يتيح استخدام الطاقة الشمسية بكفاءة عالية‏,‏ وذلك باستخدام خلايا كهروشمسية تعطي طاقة كهربائية لا نهائية‏.‏
التجارب كثيرة وعديدة‏,‏ حيث يقوم الرجل أو المرأة في العديد من بقاع سيناء بحرث قطعة الأرض عن طريق محراث بلدي يجره جمل ثم بعده يبذر الحب وينتظر المطر‏,‏ أو يحفر بئرا عمقها عشرة أمتار أو أقل‏,‏ فيرتفع الماء فيسقي المزارع والأرض بطريقة بدائية جدا وشاقة أيضا‏,‏ لكنها الحل الوحيد المتاح أمامه للعيش في قلب الصحراء وتوفير رغيف العيش لأسرته‏.‏
نصف مليون فدان

أما عن تجربة المحافظة في الزراعة واستصلاح الأراضي فيقول اللواء أحمد عبدالحميد محافظ شمال سيناء‏:‏ إن الصورة الزراعية في وسط سيناء قد تغيرت تماما‏,‏ وذلك بعد إنشاء سد لمياه الأمطار في منطقة الروافعة‏,‏ حيث يقوم بتخزين أكثر من مليوني مترمكعب من مياه الأمطار‏,‏ وبالتالي يتم استغلالها في زراعة حوالي‏75‏ ألف فدان من القمح وثلاثة أفدنة من الشعير‏,‏ وذلك عن طريق المواطنين بعد أن تمدهم المحافظة بالأدوات الزراعية من جرارات للحرث وآلات الزراعة بهدف تحقيق طفرة زراعية في المنطقة وأيضا سد الفجوة الغذائية من الدقيق وتقليل عملية الاستيراد‏.‏
المهندس الزراعي محمد بدوي مدير عام مديرية الزراعة في شمال سيناء يقول‏:‏ إن هناك قطعة متكاملة لزراعة ما يقرب من‏75‏ ألف فدان في شمال سيناء منها‏40‏ ألفا بوسط سيناء والباقي موزع علي مراكز العريش والشيخ زويد ورفح وبئر العبد‏,‏ حيث تم توفير التقاوي الجيدة من القمح والشعير وتوزيعها علي المزراعين بنصف الثمن‏,‏ وذلك تشجيعا لهم علي الزراعة لتعظيم الاستفادة من الزراعات خاصة أن العام السابق كان الإنتاج وفيرا جدا كما ونوعا‏,‏ حيث بلغ طول السنبلة الواحدة‏12‏ سم‏,‏ وعدد الأعواد في الكودية الواحدة نحو‏42‏ عودا وطول النبات يصل‏120‏ سم‏,‏ وهذا يدل علي جودة هذه المنطقة لزراعة القمح والشعير‏.‏
الأمل

ويأتي سؤال لماذا لا تتم زراعة نصف مليون فدان صالحة للزراعة في وسط سيناء؟‏!‏
أجاب اللواء أحمد عبد الحميد محافظ شمال سيناء‏:‏ وسط سيناء من المناطق المهمة في المحافظة‏,‏ بل إن الأمل معقود عليها تماما لتصبح سلة الخبز للمصريين نظرا لخصوبة التربة‏,‏ لكن المساحة التي نجحت المحافظة في
الصحراء هي المستقبل

وتتفق رؤية الدكتور محمود عبدالقوي زهران‏,‏ أستاذ البيئة النباتية المتفرغ جامعة المنصورة‏,‏ مع من ينادون بتطوير سد الرافعة والاستفادة الجيدة بكميات مياه الأمطار والتي تصل إلي‏2.8‏ مليون متر مكعب سنويا‏,‏ تكفي لزراعة نصف مليون فدان‏,‏ أيضا تطوير واستغلال مياه عين القديرات بشكل جيد‏,‏ وإنشاء الخزانات الكافية لتلك المياه بدلا من إهدارها‏,‏ وهو يرفض الاعتماد علي مياه النيل كمصدر لمياه الزراعة في شمال سيناء‏.‏ قائلا‏:‏ التنمية البيئية المستدامة في الصحاري المصرية لا تحتاج إلي الاستعانة بأية موارد طبيعية من خارج الصحاري‏,‏ وبصفة خاصة من الوادي والدلتا‏,‏ أي أن هذه التنمية ستبني علي خمس مواد طبيعية متجددة أولاها المياه‏,‏ وهنا أقول لا لمياه نهر النيل‏,‏ فسيتم الاعتماد علي المياه الجوفية المخزونة في باطن الأرض من آلاف السنين‏,‏ والتي لو استخدمناها علي أسس علمية سليمة ستكفي أعمال الزراعة والصناعة والمعيشة لآلاف السنين‏.‏ وتتفق رؤية الدكتور زهران مع آراء من قالوا‏:‏ تعتبر أراضي شمال سيناء من أجود الأراضي المصرية الخصبة الصالحة للزراعة‏,‏ خاصة القمح والشعير لتوافر مياه الأمطار والآبار‏,‏ ويضيف إن خصوبة التربة فيها ترجع إلي انحدار مياه الأمطار من أعالي الجبال التي تحيط بالصحراء آخذة معها ما يسمي الطمي الجبلي‏,‏ والذي يعتبر كسماد خصب للتربة ووفرة من خلال سد الروافعة‏.‏ ويستطرد الدكتور عبدالقوي زهران‏:‏ لا للتربة من خارج الصحراء‏,‏ فأجزاء كبيرة من أراضي الصحراء الشاسعة صالحة للزراعة مباشرة خاصة زراعة المحاصيل غير التقليدية اعتمادا علي النباتات الصحراوية‏,‏ أو التي توجد في الصحراء مثل القمح والشعير‏,‏ وهي تحتاج إلي كميات قليلة من المياه‏.‏
ويضيف رافضا زراعة المحاصيل التقليدية التي تحتاج إلي مياه كثيرة عندما تزرع في الوادي والدلتا‏,‏ حيث الري بمياه النيل وبكميات كبيرة مثال ذلك الأرز والقطن‏.‏ ويؤكد الدكتور محمد زهران أستاذ البيئة النباتية إن الحل الأمثل للتنمية البيئية المستدامة في الصحاري المصرية هو الاكتفاء بموارده‏,‏ حيث أثبت العلماء المتخصصون في مجالات الدراسات الصحراوية في مصر وبصفة خاصة مركز بحوث الصحراء والجامعات أن كل هذه الموارد الطبيعية المتجددة يمكن استغلالها استغلالا راشدا في تنمية وتعمير الصحاري المصرية دون الاستعانة بأية موارد من خارج الصحراء‏,‏ ومن ثم إذا أراد المسئولون وأصحاب القرار في مصر أن يتحققوا من ذلك فهناك أكثر من وسيلة عليهم أن يثقوا تماما في أن الإنفاق علي البحث العلمي بصفة عامة والإنفاق علي تطبيق البحوث والدراسات التي أجريت علي المصادر الطبيعية المتجددة وغير المتجددة بصفة خاصة سيؤدي إلي نتائج علمية أكيدة تهدف إلي تعمير الصحاري زراعيا وصناعيا وبشريا‏.‏
سألته‏:‏ كيف يتم تدبيرالمبالغ اللازمة لتطبيق البحوث الناجحة لتنمية الصحاري في مصر ومجابهة مشكلة الزيادة السكانية عمليا وليس نظريا؟
يقول د‏.‏ زهران‏:‏ هناك بعض المصادر المالية المنظورة والملموسة والتي ربما لا تكون مصادر ضخمة إلا أنها ستكون بإذن الله بداية طيبة وكل هذه المصادر لها ميزانيات معتمدة منذ عشرات السنين إلا أن نتائج المشاريع التي تنفق فيها هذه المبالغ صفر ولم تحقق أهدافها ونذكر من هذه المصادر ما يلي‏:‏ كل المبالغ التي تنفق علي برنامج تنظيم الأسرة في مصر أيضا كل المبالغ التي تنفق علي استيراد مدربي كرة القدم وخلافه من الخارج‏,‏ وكذا أموال المنح التي تقدم إلي الدولة ممثلة في الهيئات المانحة العالمية وهذه المبالغ الضخمة أنفقت ولاتزال تنفق فيما لا يفيد والأمثلة كثيرة وواضحة في كل الوزارات المصرية‏,‏ ولهذا أقول إن الزيادة السكانية في مصر يصعب أو يستحيل مواجهتها بأساليب التنظيم التليفزيونية والإذاعية والخطابية بل يوجب أن نتأكد بأن الله قد منحنا مساحات شاسعة من الأراضي الصحراوية التي تبدو في نظر غير المتخصص أراضي معدومة الفائدة إلا أنه في الحقيقة يمكن‏- بإذن الله‏-‏ أن تكون الملاذ الوحيد والملجأ الآمن‏,‏ والحل الأمثل لكل المشاكل الحالية في مصر‏,‏ وفي مقدمتها مشكلة الزيادة السكانية والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال القضاء عليها بتلك الحلول النظرية غير العملية التي تجري حاليا‏.‏ ويختتم د‏.‏ زهران نداءه إلي المسئولين في مصر‏:‏ الصحراء هي أمل المستقبل فاتجهوا إليها بعقولكم المفتوحة وقلوبكم المحبة للوطن‏.‏
سلة الخبز

القمح من أجل مصر شعار يرفعه ويعلن عنه المهندس أحمد الليثي وزير الزراعة‏,‏ وقمح سيناء هو محور شعار اللواء أحمد عبدالحميد محافظ شمال سيناء الذي يقول‏:‏ شمال سيناء سلة الخبز للمصريين‏,‏ وما بين الشعارين العديد من الدراسات العلمية والأبحاث المتطورة‏,‏ وخاصة ما تم الإعلان عنه من نوع‏(‏ جميزة‏10),‏ والذي ينتظر أن تصل إنتاجية الفدان منه إلي أكثر من‏30‏ أردبا‏,‏ بزيادة أكثر من‏12‏ أردبا للفدان‏.‏ وهو إنجاز علمي أسهم فيه‏132‏ عالما خلال‏8‏ سنوات‏,‏ لكنه كان قد توقف في عهد وزير الزراعة السابق ولم يستطع استكمال الخطوات الأخيرة في التربية والإكثار الحقلي لنشر بذوره بعد أن حجبت عنه‏8‏ ملايين جنيه فقط كان يحتاجها استكمالا للوصول إلي المزارعين وبعد استئناف محطة بحوث الجميزة‏10,‏ سيتمكن المزارعون من الحصول علي البذور اللازمة ليس في هذا العام‏,‏ وإنما في العام الزراعي القادم‏2006-2005‏ بعد أن يتم تجهيز الكميات اللازمة للزراعة بالحصول عليها من الحقول الإرشادية هذا العام واجتياز مراحل الاختبار بمحطات البحوث الزراعية‏*‏


المحميات الطبيعية والتنوع البيولوجي



مراكز المعلومات

وحدة التنسيق والمتابعة

ارشادات

تقارير

جهات التمويل

مشروعات

إنجازات













محمية رأس محمد وجزيرتى تيران وصنافير
تقع فى محافظة جنوب سيناء وتبعد عن مدينة شرم الشيخ مسافة 12 كم , وتشتهر بالشعاب المرجانية و الأسماك الملونة و السلاحف البحرية و الطيور و الثديات و الحيوانات البحرية وهى من اجمل مناطق الغطس في العالم
محمية الزرانيق وسبخة البردويل
تقع فى محافظة شمال سيناء على مسافة 25 كم غرب مدينة العريش وهى تمثل أحد المفاتيح الرئيسية لهجرة الطيور وبها عدد من الطيور , كما تتميز بوجود عدة بيئات ( مناطق السبخات – الكثبان والغرود الرملية – الأراضي الرطبة )

محمية الأحراش
تقع فى محافظة شمال سيناء فى الغرود الرملية على شكل شريط على ساحل البحر المتوسط من العريش وحتى الحدود الدولية برفح شرقا , وتحتوى على مساحات كثيفة واعداد هائلة من الأشجار الاكاسيا والشجيرات والأعشاب مما يجعلها موردا طبيعيا للمراعى والأخشاب ومأوى للحيوانات والطيور ومصدرا لتثبيت الكثبان الرملية والمياه فى التربة


2-

3-

محمية العميد 4-
تقع فى محافظة مطروح على الساحل الشمالى الغربى على بعد 3 كم غرب مدينة الإسكندرية وحوالى 200 كم إلى الشرق من مدينة مطروح , وتتميز بوجود غطاء نباتى متنوع لنباتات طبية ونباتات خشبية كما ان بها أنواعا من الحيوانات وأعداد من الطيور والحشرات والقواقع
محميات علبة الطبيعية 5-
تقع فى محافظة البحر الأحمر فى الجزء الجنوبى الشرقى من الصحراء الشرقية وتشتهر بتباين الأنظمة البيئية والتنوع فى النباتات و الحيوانات و الطيور و الزواحف
محمية سالوجا وغزال 6-
تقع فى محافظة أسوان فى مجرى نهر النيل على بعد حوالى 3كم شمال خزان أسوان وتتميز بالكساء الخضرى وهى مأوى لطيور مقيمة وزائرة ومهاجرة
محمية سانت كاترين 7-
تقع فى محافظة جنوب سيناء على هضبة مرتفعة تحيط بها جبال شاهقة , وهى من أهم مناطق السياحة الدينية حيث يوجد بها دير سانت كاترين وكنيسته ومكتبته ومسجد داخل الدير يرجع الى العصر الفاطمى ومقام النبى صالح والنبى هارون ووادى الراحة ووادى الأربعين وجبال موسى وعباس والصفصافة وبها أعلى قمة جبلية فى مصر ( جبل كاترين وارتفاعه 2637 متر ), كما يوجد بها عدد من النباتات والحيوانات والطيور
محمية أشتوم الجميل 8-
تقع فى محافظة بور سعيد على مسافة 7 كم غرب مدينة بور سعيد على الطريق الساحلى , أما جزيرة تنيس فتقع داخل بحيرة المنزلة على مسافة 7 كم إلى الجنوب الغربى من مدينة بور سعيد , وتشمل تل تنيس الأثرى وحفائر آثار من العصر الأيوبي . وتتميز المحمية بوجود نظم بيئية متنوعة وتعتبر محطة للطيور المهاجرة وبها أنواع من الأسماك
محمية بحيرة قارون 9-
تقع فى محافظة الفيوم فى الجزء الشمالى الغربى لوادى الريان وهى من اقدم البحيرات الطبيعية فى العالم والمتبقية من بحيرة موريس القديمة , وبها تكوينات جيولوجية هامة ونباتات متنوعة وحفريات قديمة مثل حفرية اقدم قرد فى العالم , كما تحتوى على آثار فرعونية ورومانية , ويوجد بالبحيرة عدد من الأسماك
وادى الريان 10-
تقع فى محافظة الفيوم فى الجزء الجنوبى الغربى من الفيوم , ويتكون وادى الريان من البحيرة العليا والبحيرة السفلى و منطقة الشلالات التى تصل بين البحيرتين ومنطقة عيون الريان جنوب البحيرة السفلى ومنطقة جبل الريان وهى المحيطة بالعيون ومنطقة جبل المدورة بالقرب من البحيرة السفلى ويتميز وادى الريان ببيئة صحراوية متكاملة من كثبان رملية وعيون طبيعية وحياة نباتية وحيوانات برية كما يوجد أنواع من الطيور
محمية وادى العلاقى 11-
تقع فى محافظة أسوان على بعد 180 كم جنوب شرق أسوان , ويمتد الوادى بطول 275 كم وبمتوسط عرض واحد كم وتهدف المحمية إلى الحفاظ على المصادر الوراثية للنباتات والحيوانات والطيور . وتتميز المحمية بأنها منطقة للبحوث العلمية ويوجد بها عدد من النباتات ومن الثديات , كما أن بها عدد من الطيور وبعض من الزواحف والفقاريات
محمية وادى الاسيوطى 12-
تقع فى محافظة أسيوط فى المنطقة الجنوبية لدلتا الوادى بمنطقة الغريب , وتعتبر هذه المحمية بمثابة محطة لتربية وإكثار الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض . وتتميز المحمية باحتوائها على الأصول الوراثية المهددة بالانقراض للنباتات الطبية والعطرية
قبة الحسنة 13-
تقع فى محافظة الجيزة على طريق القاهرة / الإسكندرية الصحراوى , وتتميز بتركيب جيولوجى معقد وهو جزء من تركيب أبى رواش يرجع إلى العصر الكريتاوى مكونا سلسلة من القباب والمقعرات . وللمحمية أهمية لدارسى علم الجيولوجيا كم ان بها نبات سلسولا باكوا وهو من النباتات الشجيرية القزمية وله أهمية رعوية .
محمية الغابة المتحجرة 14-
تقع فى محافظة القاهرة على بعد 18 كم شرق مدينة المعادى وشمال طريق القطامية / العين السخنة . وتتكون من طبقات رسوبية من الرمل والحصى والطفلة والخشب المتحجر , وهذه الرواسب غنية ببقايا جذوع وسيقان الأشجار الضخمة المتحجرة يبلغ عمرها حوالى 35 مليون سنة , وتعتبر المنطقة أثرا جيولوجيا نادرا لا يوجد له مثيل فى العالم
محمية كهف وادى سنور 15-
تقع فى محافظة بنى سويف على بعد 70 كم جنوب شرق مدينة بنى سوبف وتتميز بوجود تراكيب جيولوجية تعرف بالصواعد والهوابط من الالباستر تكونت عبر ملايين السنين , ويرجع عمرها إلى حوالى 60 مليون سنة , وترجع أهمية الكهف إلى ندرة هذه التكوينات الطبيعية كما أنها تمثل أهمية كبرى للباحثين
محمية نبق 16-
تقع فى محافظة جنوب سيناء فى المنطقة المحصورة بين طابا وشرم الشيخ ووادى أم عدوى , وتتميز بالشعاب المرجانية والكائنات البحرية وحشائش البحر والصحارى , كما يوجد بها عدد من الحيوانات والطيور المهاجرة والمقيمة
محمية أبو جالوم 17-
تقع فى محافظة جنوب سيناء على الطريق بين شرم الشيخ وطابا بمنطقة تسمى وادى الرساسة . وتتميز المحمية بطبوغرفية خاصة حيث أن الجبال تقترب من الشاطئ وتحتوى على أنظمة بيئية متنوعة من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية وحشائش البحر والصحارى والجبال التى تزخر بالحيوانات والطيور والنباتات البرية مما يجعلها منطقة جذب سياحى
محمية طابا 18-
تقع فى محافظة جنوب سيناء فى المنطقة الجنوبية الغربية لمدينة طابا وتتميز بالتكوينات الجيولوجية والمواقع الأثرية التى يصل عمرها إلى حوالى 5000 سنة , بالإضافة إلى الحياة البرية النادرة والمناظر الطبيعية البديعة و التراث التقليدى للبدو المقيمين . وتضم المحمية تراكيب جيولوجية وكهوف وممرات جبلية وشبكة من الوديان وبعض من العيون الطبيعية وعدد من الثديات و الطيور النادرة وأنواع من الزواحف والنباتات
محمية البرلس 19-
تقع بمحافظة كفر الشيخ شمال شرق فرع رشيد وتتصل البحيرة بنهر النيل عبر قنال برمبال وبالبحر المتوسط عبر بوغاز البرلس وينتشر بالبحيرة حوالى 28 جزيرة , وهى ثانى اكبر البحيرات الطبيعية فى مصر وتتعدد بها مصادر التنوع البيولوجى . ويسود البحيرة عدد من البيئات وعلى سواحلها توجد الكثبان الرملية المرتفعة , وهذه البيئات تعتبر مكانا طبيعيا للنباتات البرية والمائية واستقبال الطيور الهاجرة
محميات جزر نهر النيل 144 جزيرة 20-
تشير الدراسات إلى أن جزر نهر النيل بمحافظات مصر المختلفة عددها ( 144 ) جزيرة تقع فى 818 قرية ونجع ومركز داخل 15 محافظة ومدينة الأقصر ( أسوان – قنا – سوهاج – أسيوط – المنيا – بنى سويف – الجيزة – القاهرة – القليوبية – المنوفية – الغربية – كفر الشيخ – البحيرة – الدقهلية – دمياط ) . وهذه الجزر موزعة من أسوان حتى قناطر الدلتا ( 55 جزيرة ) , وفرع رشيد ( 30 جزيرة ) , وفرع دمياط ( 19 جزيرة ) وتبلغ مساحة الجزر حوالى 155 كم2 , ويوجد على تلك الجزر كائنات حية من الحيوانات والنباتات البرية التى يجب الحفاظ عليها
محمية وادى دجلة 21-
تقع فى محافظة القاهرة شرق مدينة المعادى بالصحراء الشرقية , ويعتبر من الأودية الهامة التى تمتد من الشرق إلى الغرب بطول حوالى 30 كم , وهذا الوادى غنى بالحفريات , وبه شلالات دجلة فى بعض الأماكن التى تكونت نتيجة عوامل النحر وبالمنطقة مجموعة من الكهوف تسكنها الخفافيش . ويضم الوادى مجموعة من الحيوانات وأنواع من الطيور المقيمة والمهاجرة وحياة نباتية بأنواع متباينة ويتميز الوادى بطبيعة جغرافية معينة ومظاهر جمالية فريدة وهو يمثل أهمية تعليمية وتثقيفية وترويحية
محمية سيوه 22-
محمية الصحراء البيضاء 23-




































خريطة الموقع
للاتصال
مواقع





[/right][justify][/justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://artccafee.cinebb.com
 
أعرف بلدك - محافظة شمال سيناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فـن وإبـداع كافيـه :: المعلومات العامة :: مصر بلدك تعرف إليها وأفتخر-
انتقل الى: