فـن وإبـداع كافيـه
script language="JavaScript" src="http://www.akhbarak.net/linkup.php?linkup=1&articleColor=black&dateColor=red&sourceColor=black&sources[]=1&sources[]=2&sources[]=3&sources[]=4&sources[]=5&sources[]=6&sources[]=7&sources[]=8&sources[]=9&sources[]=16&sources[]=17&sources[]=19&sources[]=20&sources[]=48&sources[]=35&sources[]=46&sources[]=29&sources[]=23&sources[]=24&sources[]=45&sources[]=33&sources[]=32&sources[]=47&sources[]=25&sources[]=34&sources[]=36&sources[]=38&sources[]=43&sources[]=44&sources[]=49&sources[]=50&sources[]=51&sources[]=52&sources[]=53&sources[]=54&sources[]=55&sources[]=56&sources[]=27&sources[]=57&sources[]=58&sources[]=59&sources[]=26&sources[]=61&sources[]=60&sources[]=63&sources[]=62&sources[]=64&sources[]=65§ions[]=6§ions[]=15§ions[]=1§ions[]=2§ions[]=3§ions[]=4§ions[]=5§ions[]=7§ions[]=24"></script><br><a href="http://www.akhbarak.net">http://www.akhbarak.net</a>

فـن وإبـداع كافيـه

منتدى يناقش المعلومات الثقافية في كل المجالات الفنية برنامج فن وإبداع الحاصل على جائزة أحسن مخرج في مهرجان الإذاعة والتليفزيون عام 1998
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول
منتدى فن وابداع كافية يرحب بكم ويتمنى لكم قضاءاحلى الأوقات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» العلاقة بين لغة السينما والتليفزيون
الأحد 27 يونيو - 18:28:36 من طرف ميدياجينت

» أنغام - أتمناله الخير
الثلاثاء 15 ديسمبر - 20:54:27 من طرف Admin

» السيناريو - من هو السينارست أو كاتب السيناريو
الخميس 10 ديسمبر - 18:45:04 من طرف Admin

» من هـو المـونتــير
الخميس 10 ديسمبر - 18:32:47 من طرف Admin

» السينما صامتة
الخميس 10 ديسمبر - 18:30:25 من طرف Admin

» نشأةُ السينما العربية وتطورها
الخميس 10 ديسمبر - 18:25:05 من طرف Admin

» أسرار طبخ الأرز
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:57:42 من طرف Admin

» كبة البرغل
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:56:42 من طرف Admin

» شاورمة الدجاج (الفراخ )
الثلاثاء 8 ديسمبر - 17:52:20 من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يونيو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط فـن وإبـداع كافيـه على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط فـن وإبـداع كافيـه على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
علاء حمدى
 
el3tre_9
 
mido_barca
 
ميدياجينت
 

شاطر | 
 

 مسجد الخميس بالبحرين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 14/11/2009
عدد المساهمات : 188
نقاط : 601
العمر : 75

مُساهمةموضوع: مسجد الخميس بالبحرين   الجمعة 20 نوفمبر - 23:03:19

البحرين أرخبيل يتكون من 40 جزيرة ، وتزيد مساحتها على 711 كيلومتر مربع ، وتقع فى وسط الخليج العربي على مقربة من الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية
واسمها مشتق من الظاهرة الطبيعية لوجود "بحر" من الينابيع العذبة مختلطة بالمياه المالحة تحت البحر .

ويعتقد أن هذه الظاهرة هي التي أكسبت لؤلؤ البحرين الطبيعي الشكل الرائع غير المألوف الذي كان يشكل عماد اقتصاد البحرين قبل اكتشاف النفط وإضافة إلى ذلك ، فقد بوركت ارض البحرين فى السابق بوجود عدد كبير من الينابيع الطبيعية التي تروي منذ عدة قرون أحزمة الأراضي الزراعية الخصبة فى شمال البلاد و غربها.

أما المنطقة الوسطى فهى منخفضة وتتكون من صخور جيرية تغطيها الرمال المالحة وتشكل بيئة غير صالحة إلا للنباتات الصحراوية التى تتحمل الظروف الصعبة والقاحلة.

وأعلى نقطة في البحرين هي "جبل الدخان " الذي يبلغ ارتفاعه 134 متراً عن سطح البحر، وتقع حوله معظم آبار النفط فى البحرين

ومناخ البحرين حار في الصيف ومعتدل فى الشتاء. ومن نوفمبر حتى أبريل يكون الجو لطيفا جداً حيث تتراوح الحرارة بين 15 و 24 درجة مئوية، ويكون الجو أبرد ما يمكن بين ديسمبر ومارس حيث تهب على المملكة رياح الشمال. ويبلغ متوسط درجات الحرارة من يوليو إلى سبتمبر 36 درجة مئوية مع رطوبة عالية، في حين يبلغ متوسط سقوط الأمطار نحو 77 مليمتراً. أما متوسط عمق المياه في الخليج العربي فهو 35 متراً فقط، وأغلب المياه المحيطة بالبحرين هي أقل عمقا بكثير عن ذلك.

ويبلغ متوسط درجات الحرارة من يوليو إلى سبتمبر 36 درجة مئوية مع رطوبة عالية، في حين يبلغ متوسط سقوط الأمطار نحو 77 مليمتراً. أما متوسط عمق المياه في الخليج العربي فهو 35 متراً فقط ، وأغلب المياه المحيطة بالبحرين هي أقل عـمقـا بكثير عن ذلك

اللغة العربية هى اللغة الرسمية للبلاد ، إلا أن اللغة الإنجليزية تستخدم على نطاق واسع في أغلب الأعمال التجارية ، والإسلام هو دين المملكة الرسمى وتعتنقه الغالبية العظمى من سكان المملكة ، كما يوجد فى البحرين أماكن عبادة لمعتنقي الديانات الأخرى .. والدينار البحريني هو العملة الرسمية

وتعاقبت على مملكة البحرين عدة حضارات تركت آثارا عكست مدى ما كان يتمتع به سكان هذه المملكة من رقي في الابداع في مجالات عدة منها الفنون التشكيلية والخزفيات وصناعة السفن والعمارة وأيضا المخطوطات النادرة وكذلك التجارة والاتصال بالحضارات الاخرى.

وقدعرفت مملكة البحرين منذ القدم بأنها ملتقى للثقافات الشرقية والغربية، حيث تعطي المباني العالية الحديثة والبيوت التقليدية ميزة جمالية منسجمة بين الاصالة في التاريخ والتطورات في الثقافة العمرانية.

ويتألف سكان البحرين من موطنين أصليين والاجانب الوافدين من جميع أرجاء العالم ويبلغ عدد سكان المملكة 650 الف نسمة.

ويعيش المواطنون مع الاجانب في وئام ويتفاعلون في رابطة نادرة من الاخاء والمودة، وهذا العضد الجذاب الى جانب الشبكة الممتازة من الفنادق والشقق والمطاعم وشبكة الاتصالات التى أدت الى استقطاب الأعداد المتزايدة من شركات الاستثمار والبنوك العالمية وكذلك السائحين الذين يفدون إلى البلاد من الدول المجاورة ومن مختلف أرجاء العالم.

تميزت البحرين منذ القدم بالغنى والعراقة والتاريخ ، وقد دلت الاكتشافات الحديثة أن البحرين كانت فى الواقع موطن حضارة دلمون المفقودة التي يعود تاريخها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد والتي تسمى غالباً حدائق عدن الأسطورية، ووصفت "بالجنة " في ملحمة جلجامش. وقد ورد ذكر أرض دلمون مراراً في المخطوطات السومرية والبابلية والآشورية على أنها ميناء هام بين بلاد ما بين النهرين ووادي السند وبسبب الوفرة الدائمة فيها من المياه العذبة. وعند السنة 600 قبل الميلاد، وفى العام 323 قبل الميلاد، وصلت سفينتان من سفن الاسكندر الأكبر إلى شواطئ البحرين لتدشن طرقاً تجارية جديدة أدت إلى نفوذ إغريقي قوي لدرجة أن اسم البحرين تبدل من دلمون إلى تايلوس.

وقد جاء ذكر دلمون في الكتابات المسمارية القديمة التي تعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد و التي وجدت في بلاد الرافدين و في موقع ايبلا في شمال سوريا و حاول العلماء معرفة مكان دلمون التي وصفت بأرض الخلود و بأنها تقع حيث تشرق الشمس و تبعد عن بلاد الرافدين بثلاث ساعات مزدوجة

إزدهرت حضارة دلمون في الأف الثالث قبل الميلاد متزامنة مع الحضارة السومرية في بلاد ما بين النهرين ، وتقول أساطير السومريين بأن أجدادهم قد جاءوا من أرض حيث تشرق الشمس وأناس تعلموا حرث الأرض وزراعة الحبوب والأشجار وتعلموا صناعة الفخار والكتابة ، وأثبتت الحفريات الأثرية إن البحرين هي دلمون المشار إليها في النصوص المسمارية القديمة بمراحلها التاريخية المتعاقبة . ، وهي مركزها النابض بالنشاط و الحيوية و فيها المعابد المقدسة وفيها مئات الآلاف من المدافن على مختلف الأشكال و الأحجام وتدل الأواني الفخارية و الحجرية والأختام الدائرية والقطع الأثرية الأخرى على تطور نمط الحياة وتقدم الصناعة و التجارة واتساعها حتى لعبت دلمون دور الوسيط التجاري بين حضارات وادي الرافدين ووادي السند، وأنحاء الجزيرة العربية الأخرى

أمّـا تايلوس فهو الاسم اللذي أطلقه الإغريق والرومان) على جزيرة البحرين في القرن الثالث قبل الميلاد. وقد أرسل الأسكندر الأكبر قائده نيرخوس لاستكشاف المنطقة ، وصفها بأنها جزيرة تتمتع بعيونها الطبيعية والموانئ والأشجار وهي زاخرة بالنخيل وصيد اللؤلؤ والأسماك.
وقد اكتشفت مؤخراً مواقع هامة لهذه الفترة من تاريخ الجزيرة أضافت الكثير من الحقائق التاريخية والأثرية التي وجدت في البحرين .

وجاء أسم "أوال" الذي سميت به البحرين قبل الإسلامي. والإسم يرتبط بمعبود شركي كان إله تعبده قبيلة وائل بن ربيعة التي سكنت البحرين خلال العصر قبل الإسلامي بقرون طويلة .

دخلت البحرين الإسلام سلماً بعد وصول مبعوث الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم ) وهو الصحابي العلاء بن الحضرمي إليها في عام 629م وهو العام السابع للهجرة . ولقد لعب أهل البحرين دورا لا يستهان به في حركة الفتوحات الإسلامية فأعانوا جيوش الدولة الإسلامية الناشئة بخبرتهم ومهاراتهم في الملاحة وركوب البحر وظلت البحرين معروفة بأسمها القديم ( أوال ) حتى القرن السادس عشر الميلادي ( العاشر الهجري).

وتتميز البحرين بعدد المتاحف الكبير التي تحكي قصة هذا الشعب الأصيل منذ فجر التاريخ ، فهناك متحف البحرين الوطني الذي أفتتح في شهر ديسمبر عام 1988م ويحتل موقعاً متميزاُ بين المنامة والمحرق ، ويعتبر صرحاً حضارياً وتاريخياً هاماً وهو من أبرز المعالم الحضارية في البحرين ، بالإضافة إلى بيت الجسرة وبيت الشيخ عيسى بن علي ومركز التراث وبيت القرآن الذي يعتبر مفخرة للعالم الإسلامي بما يحتويه من آثار إسلامية ترجع إلى عهد الرسول الكريم (ص) .

عنيت دولة البحرين بالمساجد والآثار الإسلامية تأكيداً لدورها البارز منذ فجر الإسلام حتى الآن ، وكان من أهم أهدافها نشر الوعي الإسلامي بين طبقات الشعب والعمل على زيادة المساجد بالبحرين والتي بلغت جملتها حتى الآن 330 مسجداً تقريباً وأنشئت الدولة مراكز لتحفيظ القرآن بلغت حوالي 120 مركز ، ويسرت مناسك الحج للمواطنين القادرين وساهمت للغير قادرين عن طريق الجمعيات الإسلامية المنتشرة في البحرين .ومن أهم المعالم الإسلامية بالبحرين بيت القرآن ومركز أحمد الفاتح الإسلامي وجامع القضيبية وجامع الشيخ عيسى بن سلمان بالرفاع الغربي .

ومركز أحمد الفاتح الإسلامي يعتبر من المعالم الرئيسية الأسلامية في دولة البحرين وهو مجمع إسلامي كبير فهو يضم الجامع الذي تؤدي فيه الصلاة ومكتبة تحتوي على مجموعة نادرة من الكتب في العلوم الشرعية والعلوم الأخرى والمخطوطات الأسلامية وفصولآ للدراسات الإسلامية وتحفيظ القرآن الكريم ، ويتردد عليه كثير من المهتمين بالدراسات الإسلامية والدارسين والباحثين والزوار من كل أقطار العالم ، كما يضم المركز المعهد الديني والدراسة فيه أبتدائية وإعدادية وثانوية وهو متخصص في العلوم الشرعية .

واستمرت البحرين تلعب دورها الحضاري والاقتصادي عبر عصور الإسلام المختلفة ومازالت تؤدي دورها الطليعي بين الدول العربية والإسلامية في كل المجالات .

تتميز البحرين بشواطئها الكثيرة التي تطل على البحر فتجذب العمل السياحي إليها والمنتجعات السياحية الفائقة الجمال حيث يجد فيها السياح وأهل البحرين الراحة والأستجمام والأمان والترحيب من كل العاملين في هذا المجال المتميز بالبحرين .

ويوجد بالبحرين عدة فنادق سياحية كبيرة تفوق مثيلاتها في الدول العربية والأوروبية .. فهناك فنادق الميريديان والشيراتون والخليج والدبلومات وغيرها من الفنادق الهائلة التي تقدم للضيف كل الخدمات السياحية المتطورة من مأكل ومشرب ونوادي صحية ورياضية وأسواق تقدم للسائح كل ما يحتاج دون عناء البحث عن أي شيء خارجها وبذلك يستطيع أن يجمع كل ما يذكره بالبحرين من مكان واحد .

وتتميز شواطيء البحرين بطولها ونظافتها ونعومة رمالها وصفاء مياهها وإعتدال مناخها طول العام مما يجعل من السهولة للسائح أن يستجم في ربوعها في أي وقت من العام .

وتوجد بالبحرين مجموعة كبيرة من الجزر التي يذهب إليها السائح لقضاء أياماً جميلة بين رياضة الصيد والغطس والتزحلق على الماء وغيرها من الرياضات المائية .

وتعتبر جزيرة حوار من أهم جزر البحرين وأكثرها جمالآ وإشراقاً فإهتمت بها الدولة وأولتها عناية خاصة لما لها من مكان متميز على الخليج العربي ، فأقيمت الفنادق والقـرى والمنتجعات السياحية ومراسي السفن الشراعية واليخوت لفتح المجالات أمام الوافدين إليها للتمتع بكل أنواع الرياضات المائية .

لقد اعتنق أهالي البحرين الأسلام سلماً بعد أن وصل إليهم العلاء بن الحضرمي يحمل كتاب الدعوة من الرسول الأعظم محمد عليه السلام وبعد دخولهم في الإسلام شرعوا في بناء المساجد ، حيث كان لها دور رئيسي في إقامة الشعائر الدينية والمؤتمرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتعاليم الدينية والدنيوية .

مسجد الخميس بالبحرين
موقعه وأهمية :
يعد مسجد الخميس أقدم بناء إسلامي في البحرين، ومن الآثار الإسلامية العريقة في الخليج العربي، ويتميز مسجد سوق الخميس عن المساجد الأخرى بطراز فنائه الضخم ، ويقع مسجد الخميس شمال جزيرة البحرين وبالتحديد على يمين شارع الشيخ سلمان وعلى بعد أربع كيلومترات من مدينة الخميس وعلى مقربة من منطقة بلاد القديم.

ويعتبر ( مسجد الخميس ) الذي سمّي بهذا الاسم نسبة إلى المنطقة التي بُني فيها أقدم بناء إسلامي في البحرين وأول مسجد يبنى خارج الجزيرة العربية ويعود تاريخه إلى القرن الأول الهجري ويعتبر مسجد الخميس من أوائل المساجد التي بنيت في البحرين ، حيث تقول عنه الرواية المحلية انه بنى في عهد الخليفة الأموي الثامن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه (99-101هـ) (717-720م).

أما المنارة الغربية فإنها بنيت في فترة متأخرة حيث أن نقشاً حجرياً مكتوباً بالخط الكوفي موجود على مدخلها يشير إلى تأسيسها خلال النصف الثاني من القرن الحادي عشر الميلادي وينسب بناؤها لأبي سنان محمد بن الفضل عبد الله ثالث حاكم من عائلة العوينين أما المنارة الثانية فيعتقد أنها بنيت خلال القرن السادس عشر الميلادي.
ويمتاز بناء المسجد بالأسلوب الإسلامي في فن العمارة والبناء ويتضح ذلك في الأقواس والأعمدة والأورقة ، كما استخدمت في بنائه المواد الأولية المحلية مثل الحص والجص وجذوع النخيل.

ويلحق بالمسجد مدرسة كانت تقوم بدور كبير في نشر التعاليم الإسلامية والدنيوية حيث يقوم بالتدريس فيها كبار العلماء ويدرس فيها طلاب العلم من البحرين والمنطقة المجاورة حيث يوجد سكن خاص لهم.

وخلال القرن الرابع عشر الميلادي تم استغلال الجانب الشرقي من المسجد لبناء مقابر لبعض علماء الدين وضعت عليها شواهد حجرية كتب عليها سجل وثائقي مهم للتعرف على شخصيات أصحابها ، كما كتبت عليها بعض الآيات القرآنية .
كما يلحق بالمسجد بئر ماء ، وهناك ممر مبنى يمتد منه إلى المسجد خاص لرواد المسجد كما كانت تقام بالقرب من المسجد سوق الشعبية تقام كل يوم خميس تباع فيها كل المنتجات المحلية تسمى سوق الخميس.

الشكل العام :
للمسجد مئذنتان متشابهتان متناظرتان أحداهما في الجهة الشرقية والأخرى في الجهة الغربية، وهما على الطراز الإسلامي ويبلغ طول المئذنة الواحدة 25 م وذلك من أسفل القاعدة حتى أعلى نقطة فيها. ومن الملاحظ أن قطر المئذنة الغربية أكبر قليلا من قطر المئذنة الشرقية، ويقع سلم المئذنتين في باطنهما من الداخل على هيئة عمود لولبي يدور عليه سلم حلزوني يرتقى بهما بواسطة درجات (91 درجة) في المذئنة الغربية و (72 درجة) في المئذنة الشرقية تؤدي جميعها إلى شرفة المئذنة.

أقسام المسجد :
1ـ السور الخارجي. 2ـ حوش المسجد.
أ ) الرواق. ب) الفناء الداخلي.
3ـ الايوان الداخلي 4- المنارتين.

تاريخه :
تشير المعلومات إلى أن المسجد بنى عام 717م وفي نهاية عهد القرامطة أعيد ترميم المسجد (حوالي 1058 م) بناء على طلب اثنين من وجهاء القوم في البحرين هما عبدالله بهلول وأبو الوليد مسلم. وفي القرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي قام الأمير العيوني أبو سنان بتوسعة المسجد وتجميله وتزويده بمئذنة. وفي الفترة من 1400ـ1600 م أضيفت إليه مئذنة أخرى. أن كل ما تبقى من المسجد الأول والذي يرجح بأنه يعود إلى العهد الأموي هو جدار القبلة الذي كان محط احترام وتقدير بحيث لم يهدم.

ويضم المسجد عدداً من النقوش وهي ستة، اثنان على حجر القبلة، وواحد على حجر يروي قصة انشاء المسجد، وواحد على حجر صخري في ستة أسطر من الكتابة، وقطعتان من حزام طويل كان يلف الجدار الداخلي لصحن المسجد، وقطعة طويلة عليها كتابة حديثة نسبياً، وقد تحطمت إلى ثلاث.

وهي اني كنت ذاهب مع خالي إلى مكتب التأمين من مدينة الرفاع إلى المنامة فلفت بصري شئ يشبه المآذن فتوقفت عنده و رأيت لافتة مكتوب عليها مسجد الخميس بمنارتيه التاريخيتين التوأمين.

واللتين يلحظهما كل سائق أو مار على شارع الشيخ سلمان مارا بالمسجد من أقدم المساجد التي ما زالت باقية في البحرين، حيث تم وضع الأساس له في عام 692 ميلادي على ما هو شائع . ولكن بعض الكتابات الموجودة في الموقع توضح أن تاريخ تأسيس المسجد يعود للقرن الحادي عشر الميلادي. ويعزى بناءه إلى ابى سنان محمد بن الفضل عبد الله . أعيد بناء المسجد مرتين ، في القرنين الرابع عشر والخامس عشر الميلادي حيث أضيفت المنارتان والجدير بالذكر أنه تم ترميم المسجد جزئيا مؤخرا.

ومن الواضح ان الهيكل الأول كان لمسجد صغير ذى أعمدة خشبية تسند جسورا خشبية منقوشة. ويمتاز بناء المسجد بالأسلوب الإسلامي في فن العمارة والبناء ويتضح ذلك في الأقواس والأعمدة والأورقة ، كما استخدمت في بنائه المواد الأولية المحلية مثل الحص والجص وجذوع النخيل.ويلحق بالمسجد مدرسة كانت تقوم بدور كبير في نشر التعاليم الإسلامية والدنيوية حيث يقوم بالتدريس فيها كبار العلماء ويدرس فيها طلاب العلم من البحرين والمنطقة المجاورة حيث يوجد سكن خاص لهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://artccafee.cinebb.com
 
مسجد الخميس بالبحرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فـن وإبـداع كافيـه :: إسلاميات :: مساجد حول العالم-
انتقل الى: